منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

اسطورة تاسيس دولة كوريا

اذهب الى الأسفل

اسطورة تاسيس دولة كوريا

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الثلاثاء مارس 08, 2016 6:56 am





تقول الأساطير إن ابن ملك السماء ، واسمه " هوان وونغ" كان يأمل ان ينزل إلى الأرض كي يسيطر على دنيا البشر. ومن ثم فقد نزل بصحبة آلهة الريح والسحاب والمطر إلى قمة جبل تيه بيك وأصبح ملكا للدنيا.
وفي يوم من الايام، زار الدب والنمر الملك هاون وونغ وطلبا منه تحويلهما إلى آدميين . ردا على ذلك سمح الإبن السماوي لهما بذلك بشرط بقائهما في الكهف لمدة مائة يوم بدون الخروج وأكل العشب البري المسمى " سوك" والثوم فقط. نجح الدب في ذلك وأصبح إمرأة بينما فشل النمر . وبعد ذلك تزوج الملك هوانغ وونغ من المرأة الدب وأنجبت له ابنا اسمه " دان كون وانغ كوم" وهو الذي أسس فيما بعد دولة كوريا.

كانت هذه الأسطورة تتعلق بولادة مؤسس دولة كوريا " دان كون" والتي تم تناقلها على صفحات كتاب " سام كوك يوسا" وهو أول كتاب يسجل تاريخ كوريا.
وطبقا لما ورد في كتاب سام كوك يو سا، قام الملك دان كون وانغ كوم بتأسيس دولة كوتشوسون وهي أول دولة كورية. وعلاوة على هذا، توضح بعض الكتب التاريخية الكورية والصينية الأخرى مثل " دونغ كوك تونغ كام" و" هيه دونغ اي جوك" و"سا كو جون سو" انه تم تأسيس دولة كو تشو سون على يد دان كون في عام 2333 قبل الميلاد.
ومن هذا المنطلق، بدأت كوريا في الاحتفال بيوم ذكرى تأسيس دولة كوريا في ال3 من شهر اكتوبر وقد أطلق على هذا اليوم " كيه تشون جول" ومعناه يوم تم فيه فتح السماء.
وبعد تأسيس مملكة كوتشوسون، نقل الملك دان كون عاصمة المملكة إلى منطقة أسادال في جبل بيك آك وعلّم المواطنين طرق الزراعة والصيد.
كما أصدر قانونا يسمى " بال جو كوم بوب" لإدارة المملكة بالاضافة الى السعي الى رفاهية المواطنين. وهكذا تطورت مملكة كوتشوسون حتى أصبحت مركزا للقوة في الشرق ثم تحولت الى مملكة "وي مان تشوسون" التي ازدهرت فيها ثقافة الحديد.



وهناك وجهات نظر مختلفة تجاه أسطورة دان كون وانغ كوم. حيث قال بعض الناس ان دان كون كان شخصية واقعية كانت موجودة فعلا. في حين يزعم البعض الآخر ان دان كون شخصية اسطورية خيالية فقط.


ولكن يمكن القول ان أسطورة دان كون لها مزايا طريفة تختلف عن أساطير الدول الأخرى حيث إنها تجمع بين القوى الإلهية والبشرية لتأسيس الدولة ، ومعنى ذلك انها تركز على تحقيق الانسجام بين السماء والأرض والانسان. وهذا يدل على وجهة نظر الكوريين الايجابية والمستنيرة التي أثرت على تاسيس الممالك الأخرى في شبه الجزيرة الكورية عبر القرون.


ومن أجل إثبات وجود دان كون وانغ كوم، بدأ الاتحاد الكوري لدراسة دان كون في اجراء دراسات مشتركة مع الاتحاد الكوري الشمالي لدراسة التاريخ اعتبارا من عام 2002. الامر الذي سيؤدي إلى إعادة التأكيد على هوية الأمة الكورية ورفع الوعي التاريخي الصحيح.

منقول

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسطورة تاسيس دولة كوريا

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الثلاثاء مارس 08, 2016 7:02 am



"كيم جوم دونغ" أول طبيبة كورية.


أصبح من الطبيعي في عصرنا الحالي أن نذهب إلى المستشفى بمجرد ظهور أي من أعراض المرض. لكن

الأمر كان مختلفا تماما منذ مائة عام عندما أُدخل الطب الغربي لأول مرة إلى كوريا. كانت أدوات الطبيب -

من حُقن وأدوات جراحية- تمثل للكوريين مصدرا للذعر الشديد. وكان الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للنساء. ففي مجتمع سادت فيه العادات الكونفوشية ، كان محرما على المرأة أن تكشف عن الجزء الذي يؤلمها للطبيب الرجل ولم يكن مسموحاً له حتى أن يقيس لها النبض. وبدلا من ذلك كان على المرضى من النساء أن يذهبن للمشعوذات لطرد الأرواح الشريرة من أجسامهن. وللأسف كان الأمر ينتهي في كثير من الأحيان بوفاة

المريضة. وفي ظل تلك الظروف عاشت "كيم جوم دونغ" أول طبيبة كورية.

وُلدت "كيم جوم دونغ" في سيول في عام 1879، والتحقت في عام 1886 بمدرسة "إيهوا" وهي أول مدرسة نسائية أنشئت في كوريا. وفي أثناء دراستها كانت مسؤولة عن بعض الأعمال البسيطة الخاصة بالمُبشّر"هنري جيرهارد أبينزيلر" الأمر الذي مكنها من التعرف على الكثير من العلوم الغربية. ويرجع الفضل إلى والدها الذي ألحقها بالمدرسة وهناك أتيحت لها فرصة كبيرة لتعلم قراءة الإنجيل والأبجدية الكورية والرياضيات والحروف الصينية إضافة للإطلاع على العلوم الحديثة. وتميزت بين أقرانها بسرعة الفهم والنباهة وخاصة فيما يتعلق

باللغة الإنجليزية وهنا كان أول لقاء لها بالطبيبة "روزيتا شيروود هول" التي جاءت من الولايات المتحدة إلى كوريا كطبيبة مُبشّرة ، وقررت كيم أن تكرس حياتها لمساعدة المرضى. ورحبت "روزيتا" بتصميم كيم وساعدتها على تعلم العلوم الطبية وعرفتها على طبيب شاب من المبشرين وتم زواج الاثنين ليكونا أول زوجين يقيمان مراسم زفافهما الكنسية بالطريقة الغربية في كوريا. ومنذ ذلك الحين أُطلق عليها اسم "بارك أستر".

وفي العام التالي قررت هي وزوجها السفر إلى الولايات المتحدة للدراسة وهناك أيضاً أظهرت "كيم جوم دونغ" تميزا ملحوظاً بين أقرانها ، وكان زوجها دائم الدعم لها لكنه أصيب بمرض السُل قبل تخرج زوجته بستة أشهر ولم يمهله القدر الفرصة ليرى حلم زوجته يتحقق . وعانت الزوجة المكلومة من صدمة وفاة زوجها وأرادت أن تتخلى عن كل شئ لكنها تذكرت وصية زوجها الأخيرة في أن تصبح طبيبة وبالفعل كانت أول امرأة كورية

تحصل على درجة الدكتوراة في الطب وتعود من بعدها إلى الأراضي الكورية وتعمل في المستشفى النسائي

وتعالج أكثر من 3000 مريضة في أول عام لها بالمستشفى. كانت الأمل الوحيد للمريضات من النساء اللاتي

استحال عليهن الرجوع إلى الأطباء الذكور. وفي عام 1901 تعاونت مع الطبيبة "روزيتا" في إنشاء مستشفى في بيونغ يانغ وتقديم العلاج المجانى للمرضى المحتاجين. وقد تلقت العديد من التكريمات من بينها الميدالية

الفضية من الملك "كوجونغ". وفي أثناء رعايتها لمرضاها أهملت "كيم جوم دونغ" في رعاية صحتها لتصاب هي أيضا بمرض السُل وتلحق بزوجها في عام 1910. وقد رحلت بجسدها عن عالمنا ، لكن ستظل ذكراها عالقة في أذهان الجميع ، فقد كانت شعلة الأمل للكثيرين وكانت حياتها مليئة بالتحديات والصعوبات
.



خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسطورة تاسيس دولة كوريا

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الثلاثاء مارس 08, 2016 7:04 am



: بارك هيوك كوسيه ، مؤسس مملكة شيلا ا


إذا ألقينا نظرة على التاريخ الكوري سنكتشف بعض الحقب القديمة المجهولة التي لم يكشف عن حقائقها بالتفاصيل. ومنها على سبيل المثال تاريخ تأسيس مملكة شيلا حيث أظهرت بعض السجلات القديمة ونتائج الدراسات التاريخية اختلافات في بعض النقاط.
لكن في عام 2004 ، تم اكتشاف بعض الاثار المتعلقة بتأسيس مملكة شيلا في منطقة نا جونغ التي من المعروف انها مولد بارك هيوك كو سيه. اذن، ما هي الحقائق الخاصة بتأسيس مملكة شيلا التي فتحت عصر الممالك الكورية القديمة؟

طبقا لما ورد في كتاب " سام كوك يوسا" الذي يعد من أشهر الكتب التاريخية الكورية، هناك أسطورة تتعلق بتأسيس مملكة شيلا. حيث اجتمع ستة رؤساء قرى قديمة على شاطئ نهر "آل تشون" ، ودعوا السماء لاختيار ملك لهم ، واذا بضوء لامع وحصان أبيض . وأقبلوا على الحصان الذي سرعان ما طار إلى السماء تاركا بيضة بنفسجية.. وعندما كسروا البيضة ، خرج منه ولد صغير. وكان هذا الولد هو بارك هيوك كو سيه الذي أسس مملكة شيلا في عام 69 قبل الميلاد .
هكذا تتميز أسطورة تأسيس مملكة شيلا بولادة الملك من بيضة ، مثل الملك جو مونغ مؤسس مملكة كوكوريه والملك سورو مؤسس مملكة كايا اللذين ولدا من البيض أيضا .. ثم أخذوا الولد إلى القرية وأطلقوا عليه اسم " هيوك كو سيه" ومعناه الشخص الذي يحكم العالم بالضوء.. وحينما بلغ عمر سارك هيوك كو سيه 13 عاما، أجمعوا على اختياره ليكون ملكا كما اختاروا اسم المملكة " سورا بول" .
وفي عام 53 قبل الميلاد، ظهر تنين وأنجب بنتا اسمها " آل يونغ" ، وهي التي تزوجت فيما بعد من الملك هيوك كو سيه.

كان الملك بارك هيوك كو سيه يتمتع بتقدير واحترام كبيرين من المواطنين ،

وكان يتجول مع الملكة آل يونغ في مختلف المناطق بنفسه من أجل دعم الزراعة ورفاهية المواطنين.

وفي عام 32 قبل الميلاد، أمر بإقامة قصر ملكي في منطقة كوم سونغ ليكون مركزا له .

وكان الملك بارك هيوك كو سيه يسعى إلى تعريف المواطنين بالمناقب الانسانية مثل الولاء والكرم ،

لدرجة انه قد رفض الهجوم على المملكة المجاورة "ما هان" عند وفاة ملكها ، قائلا

انه من المستحيل الهجوم على طرف آخر وهو يتعرض لمأساة.

توفي الملك بارك هيوك كو سيه في عام 3 بعد الميلاد ، بعد أن حكم المملكة على مدار 61 عاما. ومن الملفت للانتباه ان كانت هناك أسطورة متعلقة بوفاة بارك هيوك كو سيه. حيث كان الناس يعتقدون ان الملك بارك

هيوك كو سيه هو ابن اله السماء. ولذلك فقد رجع إلى السماء مرة أخرى ..ولكن بعد وفاته بسبعة أيام، سقطت جثته من السماء إلى سطح الأرض. وحاول الناس دفن الجثة ولكن اذا بثعبان يظهر وأمر بنثر أجزاء

الجثة في خمس مناطق. مما يدل على نظرية زراعية كورية تقليدية توحي بالحصاد الوفير وإقرار السلام

والمصالحة في كل الأماكن .ومن ثم كان الناس يعبدون الملك بارك هيوك كو سيه لكونه إله الزراعة ومؤسس مملكة سورابول أي مملكة شيلا التي نجحت فيما بعد في توحيد الممالك الثلاث ودامت ألف سنة
.




خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسطورة تاسيس دولة كوريا

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الثلاثاء مارس 08, 2016 7:11 am


تاريخ كوريا من حول الزلازل




كشف المعهد الوطني لبحوث الأرصاد الجوية عن تقرير حول الزلازل المسجلة في تاريخ كوريا ، حيث تبين أنها شهدت أكثر من 400 زلزال بقوة 5 درجات أو أكثر على مقياس ريختر .

وحلل المعهد التابع لإدارة الأرصاد الجوية اليوم الاثنين، سجلات الزلازل بين سنتي 2 و1904 ميلادية ، ووجد أن من أصل 2161 زلزالا ضربت البلاد، كان هناك حوالي 440 زلزالا ، أي 20.5% منها ، بلغت قوتها 5 درجات أو أكثر.

وأضاف المعهد أن الزلازل بقوة 8 درجات أو أكثر، والتي عادة ما تسبب خسائر، بلغت 15 زلزالا.
كما تبين أنه في عام 779 ضرب زلزال بقوة 8 درجات منطقة كيونغ كي، وأودى بحياة أكثر من 100 شخص ودمر عددا من المنازل.
وهناك سجل أيضا يؤكد أن مدينة أولسان شهدت تسونامي في القرن الخامس عشر.

وتظهر السجلات أن الزلازل تقع عادة في مقاطعات تشونغ تشونغ والمناطق الجنوبية بالإضافة إلى الأجزاء الغربية من مقاطعة بيونغ آن.

ومن خلال تحليل سجلات الزلازل، يتوقع أن تقيم إدارة الارصاد مخاطر الزلازل التي قد تواجه شبه الجزيرة الكورية في المستقبل.



خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى