منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

وليد الكعبة علي بن ابي طالب عليه السلام

اذهب الى الأسفل

وليد الكعبة علي بن ابي طالب عليه السلام

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الخميس أبريل 21, 2016 4:17 am





خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وليد الكعبة علي بن ابي طالب عليه السلام

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الخميس أبريل 21, 2016 5:07 am

ولدته في حرم الإله وأمنه

والبيت حيث فناؤه والمسجد

بيضاء طاهرة الثياب كريمة

طابت وطاب وليدها والمولد

في ليلة غابت نحوس نجومها

وبدت مع القمر المنير الأسعد

ما لف في خرق القوافل مثله

إلا ابن آمنة النبي محمد







خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وليد الكعبة علي بن ابي طالب عليه السلام

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الثلاثاء يناير 17, 2017 3:57 pm





بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وليد الكعبة علي بن ابي طالب عليه السلام

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الجمعة مايو 04, 2018 6:41 am



مواقف من حياة علي بن ابي طالب رضي الله عنه
كان عليّ ذا مواهب عديدة، وقدرات فذة، ولكنّ ذلك لم يطمعه في الدنيا ومتاعها، بل هداه إيمانه وتربيته في بيت النبوة إلى التقلل من زاد الدنيا إلى حد التقشف، والزهد فيها رغم قدرته عليها، ولكنه ملكه في يده، ولم يتركها تملك قلبه، وقد كان ورعًا لا يتجرأ على مال أحد، بل يضعه حيث ينبغي له، وفي كل هذا له مواقف تشهد له.
فعن رجل من ثقيف أن عليًا
استعمله على عكبرا قال: ولم يكن السواد يسكنه المصلون، وقال لي: إذا كان عند الظهر فرح إليّ، فرحت فلم أجد عنده حاجبًا يحبسني من دونه، ووجدته جالسًا وعنده قدح، وكوز من ماء، فدعا بطينة، فقلت في نفسي: لقد أمنني حتى يخرج إليَّ جوهرًا ولا أدري ما فيها، وإذا عليها خاتم فكسر الخاتم، فإذا فيها سويق، فأخرج منها فصب في القدح، فصب عليه ماء، فشرب وسقاني، فلم أصبر، فقلت:


يا أمير المؤمنين، أتصنع هذا بالعراق، وطعام العراق أكثر من ذلك؟!


قال: أما والله ما أختم عليه بخلا به، ولكني أبتاع قدر ما يكفيني، فأخاف أن يفنى فيصنع من غيره، وإنما حفظي لذلك، وأكره أن أدخل بطني إلا طيبًا.


وعن الأعمش قال: كان عليّ
دخل على فاطمة والحسن والحسين يبكيان، فقال ما يبكيهما؟ قالت: الجوع.


فخرج عليّ فوجد دينارًا في السوق، فجاء إلى فاطمة فأخبرها، فقالت: اذهب إلى فلان اليهودي فخذ لنا به دقيقًا، فجاء إلى اليهودي فاشترى به دقيقًا فقال اليهودي: أنت ختن هذا الذي يزعم أنه رسول الله؟ قال: نعم. قال:

فخذ دينارك والدقيق.


فخرج عليّ حتى جاء فاطمة فأخبرها، فقالت اذهب إلى فلان الجزار فخذ لنا بدرهم لحمًا، فذهب فرهن الدينار بدرهم على لحم، فجاء به فعجنت، ونصبت، وخبزت، وأرسلت إلى أبيها فجاءهم، فقالت:



يا رسول الله أذكر لك، فإن رأيته حلالا أكلنا وأكلت، من شأنه كذا وكذا، فقال:"كُلُوا بِسْمِ اللَّهِ".


فأكلوا فبينما هم مكانهم إذا غلام ينشد الله والإسلام الدينار، فأمر رسول الله فدعي له، فسأله فقال: سقط مني في السوق، فقال النبي
: يا علي اذهب إلى الجزار فقل له: إن رسول الله


يقول لك:

أرسل إليّ بالدينار، ودرهمك عليّ، فأرسل به فدفع إليه. إلى هذا الحد بلغ تقشف سيدنا عليٍّ أن يفرغ بيته من الطعام، هو ختن النبي ويبكي ابناه سيدا شباب أهل الجنة من الجوع، إن شخصية كهذه خليقة بأن تستمر على طهرها مهما تولت أعلى المناصب، وقد كان.
فقد صعد عليّ المنبر ذات يوم، وقال: من يشتري مني سيفي هذا؟ فلو كان عندي ثمن إزار ما بعته.
فقام إليه رجل وقال: أسلفك ثمن إزار.
وذات يوم اشترى قميصًا بثلاثة دراهم، وهو خليفة، وقطع كمّه من موضع الرسفين وقال: الحمد لله الذي هذا من رياشه.
وقد كان تقشف سيدنا عليّ
قائمًا على أساس من الزهد في زينة الدنيا، وورع من الحرام، ولو كان فتاتًا، وقد عاهد عليّ رسول الله على ذلك، فقد روي عنه قال: قال رسول الله ياعَلِيُّ
كَيْفَ أَنْتَ إِذَا زَهَدَ النَّاسُ فِي الآخِرَةِ، وَرَغِبُوا فِي الدُّنْيَا، وَأَكَلُوا التُّرَاثَ أَكْلاُ لَمًّا، وَأَحَبُّوا الْمَالَ حُبًا جَمًّا، وَاتَّخَذُوا دِينَ اللَّهِ دَخَلاً، وَمَالَ اللَّهِ دِوَلا؟
قلت: أتركهم حتى ألحق بك إن شاء الله تعالى.
قال: صَدَقْتَ، اللَّهُمَّ افْعَلْ ذَلِكَ بِهِ.

وأوفى عليّ بالعهد بالزهد في المال، وما هو أقل منه من الملبس والطعام، فقد أخرج ابن المبارك عن زيد بن وهب قال:
خرج علينا عليّ وعليه رداء وإزار قد وثقه بخرقة، فقيل له، فقال:


إنما ألبس هذين الثوبين ليكون أبعد لي من الزهو، وخيرًا لي في صلاتي، وسنة للمؤمن.
وأخرج البيهقي عن رجل قال: رأيت على عليّ إزارًا غليظًا، قال: اشتريته بخمسة دراهم، فمن أربحني فيه درهمًا بعته إياه.
وعن عبد الله بن شريك عن جده عن عليّ بن أبي طالب أنه أتى بفالوذج، فوضع قدامه بين يديه، فقال: إنك طيب الريح حسن اللون، طيب الطعم، لكن أكره أن أُعَود نفسي ما لم تعتده.
وخليق بمن كانت هذه حاله من الدنيا أن يتورع أن يصيب منها شيئًا لا يحل له، أو أن يصيب أكثر من حقه، فعن عليّ بن ربيعة عن عليّ بن أبي طالب قال:
جاءه ابن النباح، فقال: يا أمير المؤمنين، امتلأ بيت المال من صفراء وبيضاء. فقال: الله أكبر. ثم قام متوكئًا على ابن النباح، حتى قام إلى بيت المال فقال: هذا جناي خياره فيه كل جانٍ يده إلي فيه، يا ابن النباح علَيَّ بأشياخ الكوفة.
قال: فنادى في الناس، فأعطى جميع ما في بيت مال المسلمين، وهو يقول: يا صفراء، ويا بيضاء غريّ غيري، ها، ها. حتى ما بقي منه دينار ولا درهم، ثم أمره بنضحه، وصلَّى فيه ركعتين.
دخل مرة بيت المال فرأى فيه شيئًا، فقال: لا أرى هذا هنا وبالناس حاجة إليه، فأمر به فقسم، وأمر بالبيت فكنس، ونضح فصلَّى فيه، أو قال فيه، يعني: نام.
كما أخرج أحمد عن عبد الله بن زُرَيْر، قال:

دخلت على عليّ بن أبي طالب يوم الأضحى فقرب إلينا خزيرة، فقلنا أصلحك الله، لو أطعمتنا هذا البط- يعني الأوز- فإن الله قد أكثر الخير قال: يا ابن زرير، إني سمعت رسول الله يقول:"لاَ يَحِلُّ لِلْخَلِيفَةِ مِنْ مَالِ اللَّهِ إِلاَّ قَصْعَتَانِ: قَصْعَةٌ يَأْكُلُهَا هُوَ وَأَهْلُهُ، وَقَصْعَةٌ يَضَعُهَا بَيْنَ يَدَيِ النَّاسِ".
لما كان الورع سمته
في بيته مع أهله، فعن عليّ بن ربيعة قال:

كان لعليٍّ امرأتان، فكان إذا كان يوم هذه اشترى لحمًا بنصف درهم، وإذا كان يوم هذه اشترى لحمًا بنصف درهم.


رجل هذه حاله هو من تحتاجه الأمة في كل عصر؛ لينهض بها من كبوتها، ويقودها إلى المعالي.

بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وليد الكعبة علي بن ابي طالب عليه السلام

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الخميس أغسطس 23, 2018 11:12 am



علي اميري ونعم الامير ..... نصير النبي وخير النصير

ابو الحسنين و زوج البتول .... ووراث طه واعلى وزير

علي اميري بأمر الاله ........ العظيم الذي لا اله سواه

لقد هام قلبي بعطر شذاه .. فأحيى فؤادي ذاك العبير

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى