منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

قضاء حوائج الناس

اذهب الى الأسفل

قضاء حوائج الناس

مُساهمة من طرف sun في الأربعاء أبريل 26, 2017 5:47 am



حكاية وعبرة :
---------------


رجل دخل الى محل بقاله ليشتري وقال له كم سعر الموز قال البقال 12دينار والتفاح 10دنانير وفي هذه اللحظة



دخلت أمراة الى المحل يعرفها البقال تسكن في الحي نفسه ،، قالت اريد كيلو موز بكم قال البقال 3دنانير والتفاح 2دينار قالت المرأه الحمد لله الرجل

الموجود نظر الى البقال واحمرت عيناه غضباا واراد ان يتجاوز على البقال ، ولكن البقال غمز للرجل وقال انتظرني قليلا ،

واعطى البقال كيلو موز وكيلو تفاح ب5دنانير وذهبت المرأه وهي فرحه وتقول سوف يأكل عيالي وسمعوها كيف تحمد الله وتشكره ، قال البقال للرجل


الموجود والله انا لا اغشك ولكن هذه المرأه صاحبة اربع ايتام وترفض اي مساعده من احد وكلما اردت ان اساعدها لاتقبل


وفكرت كثيراا كيف اساعدها ولم اجد الا هذه الطريقة لمساعدتها وهي خفض الاسعار لها واريد احسسها انها غير محتاجة لااحد، ؟،


وانا اريد ان اعمل خيرا واحب هذه التجارة مع الله واحب ان اجبر خاطرها ، يقول البقال للرجل هذه المرأة تاتي كل اسبوع مرة ، والله والله في اليوم الذي


تشتري مني هذه المرأه اربح اربح أضعافا وارزق من حيث لاادري لااني جبرت خاطرها وساعدتها ، يقول الرجل دمعت عيني وقبلت رأس البقال على موقفه هذا ...
كما تدين تدان ليس فقط في الانتقام كما تدين تدان حين تجبر خاطرا وتزيل هما وتسعد نفسا سيأتي اليوم الذي يرد لك جميلك اضعافا.

أن في قضاء حوائج الناس لذة لايعرفها الا من جربها ،،، وانتم منهم
.!!


sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قضاء حوائج الناس

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأربعاء سبتمبر 26, 2018 5:22 pm



فساد مجلس النواب العراقي
٨ ساعات ·




الملياردير البرازيلي سيسيرو من جبروته وقوته وسلطته ونفوذه وأمواله الضخمة التي يملكها كانت الناس تخشى لقاءه وتخاف ذكر إسمه. سيطر على تجارة البن والسكر واللحوم البرازيلية هذا غير مصانع الأسلحة .. وأشهر مقولة له " لو كنت أمشي في الطريق ووقع مني مليون دولار فسأتركها ولن أضيع وقتي في إلتقاطها"



له قصة غريبة معروفة عنه في أحد المرات وهو جالس مع عشيقته في أحد أفخر المطاعم تعثر أحد الخدم وأسقط عليه كوب ماءً فرفض قبول إعتذاره وطلب من مدير المطعم أن يطرده .. عندما علم لاحقا بان الخادم لم يطرد .. إشترى الفندق والمطعم بما فيه إنتقامًا لطرد الخادم لخطأ غير مقصود.




أعداء سيسيرو جربو معه كل الوسائل وكل الطرق للقضاء عليه ولم ينجحوا وكانت أسهل طريقة لتدميره هو إستغلال إبنته الوحيدة 14 سنة وإيقاعها في الإدمان المدمر


وبعد دخولها في الإدمان تم إستدراجها وإخفاءها عن والدها حتى أصبح شغله الشاغل إيجادها وبعد غيابه المستمر عن مشاريعه إستغل الطاقم ومدراء أعماله فترة غيابه وانشغاله بعيدا عنهم لفترة طويلة وظروفه النفسية الخاصة وحولوا أغلب الأموال لحسابات خارجية وغادروا خلفها. عندما تلقى سيسيروا خبر سرقة شركاته لم يهتم بالأمر وكان رده أنه

مشغول بمعالجة إبنته حتى تعيش حياة طبيعية من غير إدمان .. وبعد معالجة إبنته من الإدمان وأخفائها عن أعدائه إنشغل بالإنتقام من أعدائه الى أن استطاعوا الوصول لها .. فوجد إبنته مقتولة ومغتصبة ومرمية في سلة القمامة التي وضعت أمام بيته وورقة معلقة على جثتها مكتوب عليها "هذا جزاءك من جبروتك وسلطتك .. فلك ما إقترفت ".



فقد عقله وأصيب بالجنون وترك عالم التجارة وأصبح مشردًا في الشوارع .. لايذكر شيئًا عن نفسه وأصبح يسكن علبة كرتون والصورة المرفقة حقيقية.


كل الناس كانت تعرفه وتمر عنه وتتصور بجانبه ولا أحد فكر في مساعدته لأنهم يقولون لو رحمنا وهو عزيز غني لرحمناه وهو ذليل فقير
.

هذه رسالة الى من يتجبر


خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى