منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

حيلة شرعية

اذهب الى الأسفل

حيلة شرعية

مُساهمة من طرف sun في الإثنين أكتوبر 23, 2017 7:12 am



((الحر تكفيه الأشاره ))



اكو واحد اسمه عبد تعين سايق شخصي لضابط چبیر بالدفاع ..
چان طريق الضابط يمر يومية من يم مقام سيد اسمه سيد سريسح
وكلما يمرون من يم المقام
عبد ياخذ تحية ..


مرة مرتين انتبه الضابط للحالة


فسأله : عبد المن جاي تاخذ تحية ؟

* لسيد سريسح سيدي

- منو هذا سيد سريسح ؟

* هذا خوش سيد ويشور



فالضابط گله ابني التحية يأدونها فقط للضابط الي عنده رتبة عسكرية بمرسوم جمهوري ، واضح ؟
* واضح سيدي


ثاني يوم من مروا يم المقام
عبد دگ هورن
فسأله الضابط المن هذا الهورن ؟


* اسلم على سيد سريسح سيدي !
الضابط گله ابني ما يصير ،
الهورن خلوه لتنبيه السيارات والناس مو للسلام


ثالث يوم الضابط شاف عبد كلشي ما سوه من مروا گدام مقام السيد فضحك وگاله :


عبد شو اليوم لا تحية لا هورن للسيد ؟
جاوبه عبد : سيدي رمشتله باللايت ..




مدري عليمن جبناها المهم ..

sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حيلة شرعية

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الجمعة نوفمبر 24, 2017 5:14 am



الشخص المتدين
يعرف الشخص المتمسك بتعاليم دينه السماوي بالمتدين ولكن حتى نفهم معنى المتدين يجب فهم كلمة الدين نفسها
لغوياً تعني الطريق كما ورد في القران ( فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم اذا رجعوا اليهم لعلهم يحذرون)



اي انهم يتفقهون في الطريق ويخبرون قومهم كي يعلموا من اين سيدخلهم العدو وما هي الثغرات الموجودة.....


فالدين هو الطريق الذي يمشي فيه الانسان وان كل شخص بحاجه لقوانين تنظم حياته ويندر جدا ان نجد الانسان الحكيم صاحب الضمير الذي يستطيع ان ينظم حياته وان يعلم جيدا ما العدل وما الظلم دون اللجوء الى دين او فكر معين ، الديانات وعلى الرغم من اختلافاتها كلها تهدف لامر واحد هو ان يجد الانسان الطريق الامثل للحياة وبناء مجتمعات مزدهرة تُضمن فيها حقوق الجميع.


البعض من الناس لديهم احترام لحقوق غيرهم ويتمتعون بانسانية واخلاق عالية دون ان يعلموا اذا ما كان الدين ينص عليها او لا هؤلاء لديهم طريق قويم غير سماوي ويؤكد كلامي هذا السيد المسيح حينما قال الفريسيون لتلاميذه لماذا يأكل معلمكم مع جباة الضرائب والخطاة فأجابهم "لا يحتاج الاصحاء الى طبيب بل السقماء فاذهبوا وتعلموا ما معنى اريد رحمة لا ذبيحة لأني ما جئت لادعو ابراراً بل خطاة" (‏متى ٩:‏١١‏)‏‏ (‏متى ٩:‏​١٢، ١٣ )


فالمتدين هو من اعتنق طريق معين لظنه ان هذا الطريق هو الامثل مع علمه بالاف الطرق الاخرى ، ولا يعني انها طرق خاطئة ما دامت تؤدي الى نفس النتيجة الصحيحة.
ويقال قد جاء مسيحي هندي الى الزعيم غاندي سائلاً كيف يتحول إلى الهندوسية، فقال له المهاتما "إذهب وكن مسيحياً صالحا فكل طرق الخير تؤدي الى الله "


عزيزي المتدين هنالك مئات الديانات والاف الطوائف وجميعهم يظنون ان دينهم الحق وهم في الجنة والبقية في النار فقبل ان تكلم احدهم لتقنعه بدينك استطلع على الاديان الاخرى اولا ومن ثم اترك كل شخص يعبد ما يريد كونك متدين يعني انك ملتزم بطريقك و أنت حر باختيار طريقك دامه يجعل تصرفك واخلاقك وانسانيتك موازية لباقي الطرق
.




#حقوق_المرأة_العراقية

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى