منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

تمثال رأس الحسين عليه السلام في المتحف

اذهب الى الأسفل

تمثال رأس الحسين عليه السلام في المتحف

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الثلاثاء مارس 19, 2013 7:21 am











مجسم لرأس الإمام الحسين موجود بمتحف اللوفر في فرنسا

في قاعه خاصة لا يدخلها إلا الشخصيات الهامة

و قد نحت المجسم من الصورة الذي رسمها الكاهن ليلة

أخذه للرأس الشريف و تنظيفه

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تمثال رأس الحسين عليه السلام في المتحف

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الإثنين يونيو 02, 2014 7:23 am

[





بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تمثال رأس الحسين عليه السلام في المتحف

مُساهمة من طرف خادم الحسين في السبت أكتوبر 11, 2014 7:27 pm






يعتبراﻟﺘﻮﺩﻳﻊ ﻧﻮﻋﻌﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺰﻭﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺅﻳﺔ ، ﻓﺎﻟﻤﺴﺎﻓﺮ ﻳﺘﺰﻭﺩ ﻣﻦ ﺭﺅﻳﺔ ﻣﻦ ﺳﻴﻔﺎﺭﻗﻬﻢ ، ﻭﻫﻢ ﻳﺘﺰﻭﺩﻭﻥ ﻣﻦ ﺭﺅﻳﺘﻪ ، ﻭﺍﻟﻮﺩﺍﻉ ﻳﺨﻔﻒ ﺃﻟﻢ ﺍﻟﺒﻌﺪ ﻭﺍﻟﻔﺮﺍﻕ ؛ ﻷﻥّ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﺗﻜﻮﻥ ﻗﺪ ﺍﺳﺘﻮﻓﺖ ﻗﺴﻄﺎً ﻣﻦ ﺭﺅﻳﺔ ﺍﻟﻐﺎﺋﺐ ، ﻭﺗﻮﻃﻨﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻔﺎﺭﻗﺔ ﻭﻣﻀﺎﻋﻔﺎﺗﻬﺎ .

ﻭﻟﻬﺬﺍ ﺟﺎﺀ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ ‏( ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ‏) ﻟﻴﻮﺩﻉ ﻋﻘﺎﺋﻞ ﺍﻟﻨﺒﻮﺓ ، ﻭﻣﺨﺪﺭﺍﺕ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ، ﻭﻭﺩﺍﺋﻊ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ‏( ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺁﻟﻪ ﻭﺳﻠﻢ ‏( ، ﻟﻴﻮﺩﻉ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﺍﻷﺧﻮﺍﺕ

ﻭﺍﻟﺒﻨﺎﺕ ﻭﺃﻃﻔﺎﻟﻪ ﺍﻷﻋﺰﺍﺀ ، ﻭﻟﻴﺨﻔﻒ ﻋﻨﻬﻢ ﺻﺪﻣﺔ ﻣﺼﻴﺒﺔ ﺍﻟﻔﺮﺍﻕ ، ﻗﺪ ﺗﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺣﻮﺍﺩﺙ ﻭﻗﻀﺎﻳﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺷﺮﺣﻬﺎ ﻭﻭﺻﻔﻬﺎ ، ﻭﻗﺪ ﺗﺤﺪﺙ ﺃﻣﻮﺭ ﻳﻌﺠﺰ ﺍﻟﻘﻠﻢ ﻭﺍﻟﻠﺴﺎﻥ ﻋﻦ ﺷﺮﺣﻬﺎ ﻭﻭﺻﻔﻬﺎ ، ﺑﻞ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺼﻮﺭﻫﺎ .


ﻓﺒﻌﺪ ﺃﻥ ﻗﺘﻞ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ ‏( ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ‏) ﻭﺑﻨﻮ ﻫﺎﺷﻢ ، ﻭﻟﻢ ﻳﺒﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺃﺣﺪ ، ﻋﺰﻡ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﻟﻘﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ، ﻭﻋﻠﻰ ﻣﻼﻗﺎﺓ ﺍﻷﻋﺪﺍﺀ

ﺑﻨﻔﺴﻪ ﺍﻟﻤﻘﺪﺳﺔ ، ﻓﺄﻗﺒﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺨﻴﻢ ﻟﻠﻮﺩﺍﻉ ، ﻭﻧﺎﺩﻯ : " ﻳﺎ ﺳﻜﻴﻨﺔ ﻭﻳﺎ ﻓﺎﻃﻤﺔ ، ﻳﺎ ﺯﻳﻨﺐ ﻭﻳﺎ ﺃﻡ ﻛﻠﺜﻮﻡ : ﻋﻠﻴﻜﻦ ﻣﻨﻲ ﺍﻟﺴﻼﻡ ، ﻓﻬﺬﺍ ﺁﺧﺮ ﺍﻹﺟﺘﻤﺎﻉ ، ﻭﻗﺪ ﻗﺮﺏ ﻣﻨﻜﻦ ﺍﻹﻓﺘﺠﺎﻉ ."!

ﻓﻌﻠﺖ ﺃﺻﻮﺍﺗﻬﻦ ﺑﺎﻟﺒﻜﺎﺀ ، ﻭﺻﺤﻦ : ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ . . ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ ، ﺍﻟﻔﺮﺍﻕ . . ﺍﻟﻔﺮﺍﻕ ، ﻓﺠﺎﺀﺗﻪ ﻋﺰﻳﺰﺗﻪ ﺳﻜﻴﻨﺔ ﻭﻗﺎﻟﺖ : ﻳﺎ ﺃﺑﺘﺎﻩ ﺇﺳﺘﺴﻠﻤﺖ ﻟﻠﻤﻮﺕ ؟ ﻓﺈﻟﻰ ﻣﻦ ﺃﺗﻜﻞ ؟


ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ : " ﻳﺎ ﻧﻮﺭ ﻋﻴﻨﻲ ﻛﻴﻒ ﻻ ﻳﺴﺘﺴﻠﻢ ﻟﻠﻤﻮﺕ ﻣﻦ ﻻ ﻧﺎﺻﺮ ﻟﻪ ﻭﻻ ﻣﻌﻴﻦ ، ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻧﺼﺮﺗﻪ ﻻ ﺗﻔﺎﺭﻗﻜﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻭﺍﻵﺧﺮﺓ ، ﻓﺎﺻﺒﺮﻱ ﻋﻠﻰ ﻗﻀﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻻ ﺗﺸﻜﻲ ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻓﺎﻧﻴﺔ ، ﻭﺍﻵﺧﺮﺓ ﺑﺎﻗﻴﺔ .

ﻗﺎﻟﺖ : ﺃﺑﻪ ﺭﺩﻧﺎ ﺇﻟﻰ ﺣﺮﻡ ﺟﺪﻧﺎ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ؟

ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ : ﻫﻴﻬﺎﺕ ، ﻟﻮ ﺗﺮﻙ ﺍﻟﻘﻄﺎ ﻟﻐﻔﺎ ﻭﻧﺎﻡ .


ﻓﺒﻜﺖ ﺳﻜﻴﻨﺔ ﻓﺄﺧﺬﻫﺎ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﻭﺿﻤﻬﻤﺎ ﺇﻟﻰ ﺻﺪﺭﻩ ، ﻭﻣﺴﺢ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﻋﻦ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ .


ﺛﻢّ ﺇﻥّ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ ‏( ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ‏) ﺩﻋﻰ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﺑﺄﺟﻤﻌﻬﻦ ، ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﻦ : " ﺇﺳﺘﻌﺪﻭﺍ ﻟﻠﺒﻼﺀ ، ﻭﺍﻋﻠﻤﻮﺍ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺣﺎﻓﻈﻜﻢ ﻭﺣﺎﻣﻴﻜﻢ ، ﻭﺳﻴﻨﺠﻴﻜﻢ ﻣﻦ ﺷﺮ ﺍﻷﻋﺪﺍﺀ


ﻭﻳﺠﻌﻞ ﻋﺎﻗﺒﺔ ﺃﻣﺮﻛﻢ ﺇﻟﻰ ﺧﻴﺮ ، ﻭﻳﻌﺬﺏ ﺃﻋﺎﺩﻳﻜﻢ ﺑﺄﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﻌﺬﺍﺏ ، ﻭﻳﻌﻮﺿﻜﻢ ﻋﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺒﻠﻴﺔ ﺑﺄﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﻨﻌﻢ ﻭﺍﻟﻜﺮﺍﻣﺔ ، ﻓﻼ ﺗﺸﻜﻮﺍ ﻭﻻ ﺗﻘﻮﻟﻮﺍ ﺑﺄﻟﺴﻨﺘﻜﻢ ﻣﺎ ﻳﻨﻘﺺ ﻗﺪﺭﻛﻢ " .
ﺛﻢّ ﺃﻣﺮﻫﻦ ﺑﻠﺒﺲ ﺃﺯﺭﻫﻦ ﻭﻣﻘﺎﻧﻌﻬﻦ ، ﻓﺴﺄﻟﺘﻪ ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ ﺯﻳﻨﺐ ﻋﻦ ﺳﺒﺐ ﺫﻟﻚ ، ﻓﻘﺎﻝ : " ﻛﺄﻧﻲ ﺃﺭﺍﻛﻢ ﻋﻦ ﻗﺮﻳﺐ ﻛﺎﻹﻣﺎﺀ ﻭﺍﻟﻌﺒﻴﺪ ﻳﺴﻮﻗﻮﻧﻜﻢ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﺮﻛﺎﺏ ﻭﻳﺴﻮﻣﻮﻧﻜﻢ ﺳﻮﺀ ﺍﻟﻌﺬﺍﺏ ."!!
ﻓﻠﻤﺎ ﺳﻤﻌﺖ ﺍﻟﺴﻴّﺪﺓ ﺯﻳﻨﺐ ﺫﻟﻚ ﺑﻜﺖ ﻭﻧﺎﺩﺕ : ﻭﺍﻭﺣﺪﺗﺎﻩ ، ﻭﺍﻗﻠﺔ ﻧﺎﺻﺮﺍﻩ ، ﻭﻟﻄﻤﺖ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻬﻬﺎ !


ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ : " ﻣﻬﻼً ﻳﺎ ﺑﻨﺔ ﺍﻟﻤﺮﺗﻀﻰ ، ﺇﻥّ ﺍﻟﺒﻜﺎﺀ ﻃﻮﻳﻞ !! ."


ﺛﻢّ ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺃﻥ ﻳﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻴﻤﺔ ﻓﺘﻌﻠﻘﺖ ﺑﻪ ﺍﻟﺴﻴّﺪﺓ ﺯﻳﻨﺐ ﻭﻗﺎﻟﺖ : " ﻣﻬﻼً ﻳﺎ ﺃﺧﻲ ،






عدل سابقا من قبل خادم الحسين في الجمعة يونيو 01, 2018 5:36 am عدل 1 مرات

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تمثال رأس الحسين عليه السلام في المتحف

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الأحد أبريل 30, 2017 6:39 am

بدر تألق في سماء العلياء

ذاك الوليد لفاطمة الزهراء،،

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم

أسعد الله أيامكم بذكرى ميلاد سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام

بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى