منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

قدائي بطل

اذهب الى الأسفل

قدائي بطل

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأربعاء أكتوبر 10, 2018 11:02 am



#بطولة_طفل

الطفل البطل مفخرة لي ولجميع العراقيين من بلادي اسمه علي

البطل علي الذي فدى بنفسه (165) شخصاً وأوصلهم إلى برّ الأمان

تركهم الدليلُ وباع ضميره في منتصف الطريق ليعود من حيث أتى, فوقفت العوائل أمام الموت وجهاً لوجه وهم مجبرون على قهره للخروج على قيد الحياة.
.
هذه قصّة عوائل بلغ تعدادهم الـ(30) عائلة نزحت هروباً من بطش عصابات داعش، كان يقودهم شخصٌ يعرف الطرق النيسميّة التي تكون بعيدةً عن أعين

عصابات داعش، إلّا أنّ الدليل توقّف حيث وصلوا إلى أرضٍ مزروعة بالألغام وهي تمتدّ لمسافة (2) كلم، وهذه الألغام غير ظاهرة ولا يعرفون عنها شيئاً. هنا

اتّخذ أحدُ ربّ الأسر قراراً أن يتقدّم إلى الأمام وعلى العوائل أن تتبعه فإن هو قُتل في انفجار لغمٍ فعليهم أن يتراجعوا، .
.
.
لكنّ هذا الرجل كان لديه ولدٌ اسمه "علي" لم يبلغ الخمسة عشر ربيعاً، رفض أن يتقدّم أبوه أمام العوائل وأجهش بالبكاء، وأصرّ أن يدخل هو، حيث قال لأبيه: "إن ذهبت أنت وانفجر عليك لغم أين أذهب أنا وأخواتي وأمّي وإخوتي الصغار؟ فنحن لا معين لنا سواك، دعني أنا أدخل وأكون الضحيّة". .
.
هنا رفع الوالد يده الى السماء ودعا ربّه, ودخل عليّ الأرض الملغومة وبدأ يراوغ ويجعل له أثراً بالخطّ الذي يخطّه بعصاه التي كان يحملها معه, والعوائل تدعو له وتصرخ بالبكاء وأمّه تُغمض عينيها حتّى لا ترى ابنها عليّاً خوفاً أن ينفجر عليه لغمٌ ويحوّله الى أشلاء، وبقي يراوغ حتى وصل نهاية المسافة وعند وصوله لنهاية الطريق نادى بصوتٍ وهو يلوّح بيده للعوائل، وقال لهم: امشوا على أثري وعلى الخطّ المؤشّر واحداً تلو واحد الى أن عبر (165) شخصاً من النساء والأطفال وكبار السنّ. .

ساروا على أثر الطفل عليّ, ووصلوا بسلام. فبدأوا يحضنون عليّاً ويدعون له بالتوفيق ويبكون ويشكرونه.. الطفل علي أحمد راشد الكوالط, صغيرٌ في عمره كبيرٌ في فعله تنحني كلّ الكلمات لك وترفع القبّعات, لأبيك الودّ والاحترام ولك كلّ الحبّ "علّاوي", فأنت رجلٌ في وقتٍ قلّ فيه الرجال والنخوة والشهامة والإيثار بالنفس.. .
.
.
من جانبه بادر وفد من العتبة العباسية المقدسة وفرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتالية لتكريم هذا الجهد الكبير والبطولة المتميّزة للطفل (علي)، فقام بزيارته وتفقّد عائلته وقدّم له مكافأةً وأهداه راية أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)


حامي عيالات أخيه الحسين(عليه السلام)

تثميناً لدوره البطوليّ الشجاع.

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قدائي بطل

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الجمعة نوفمبر 09, 2018 11:56 am

[size=24]

Hussein Dirani
٥ ساعات ·


الإمام الخامنئي يعزي باستشهاد سيد نور خدا موسوي مفرد..

عزا قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي، أهالي محافظة لُرستان وعائلة الشهيد "سيد نورخدا موسوي" بنيله شرف الشهادة اليوم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن قائد قوات الأمن الداخلي العميد "حسين اشتري"، نقل خلال مشاركته في مراسم تشييع الشهيد "سيد نور خدا موسوي مفرد"، رسالة الإمام السيد علي الخامنئي، التي عزا فيها أهالي محافظة لُرستان وعائلة الشهيد باستشهاد سيد نور خدا موسوي مفرد.

الجدير بالذكر أن الشهيد "سيد نور خدا موسوي" أحد قادة القوات العسكرية الذي أصيب بطلق ناري في رأسه، عام 1387 شمسي [2008م] على يد جماعة عبد المالك ريكي الارهابية في منطقة لار، في محافظة سيستان وبلوجستان، ودخل في غيبوبةة منذ عشر سنوات حتى نال الشهادة اليوم.[
/size]

بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى